العلم و المعرفة

العلم و المعرفة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مخترعون ومكتشفون
الجمعة مايو 29, 2015 7:20 pm من طرف mimi2

» إطلاق موقع لتعلم اللغات من ناطقيها الأصليين عبر محادثات الفيديو
الجمعة مايو 29, 2015 7:17 pm من طرف mimi2

» إطلاق الإصدار الجديد من الوردبرس WordPress 3.2
الجمعة مايو 29, 2015 7:17 pm من طرف mimi2

» غرائب اللغة العربية
الجمعة مايو 29, 2015 7:14 pm من طرف mimi2

» تغيير صفحة قوقل بالصور الجميلة
الأحد أغسطس 21, 2011 5:43 pm من طرف Admin

» موسوعة المعلومات الدينية
الإثنين أغسطس 15, 2011 5:04 pm من طرف Admin

» الكشف عن الموعد الرسمي لإطلاق موقع التخفيضات الجديد Balaash.com في السعودية
الأربعاء يوليو 27, 2011 3:47 pm من طرف Admin

» إطلاق موقع College2Startup للتوظيف
الأربعاء يوليو 27, 2011 3:09 pm من طرف Admin

» يوتيوب يطلق تصميماً جديداً لواجهة الموقع
الأربعاء يوليو 27, 2011 3:05 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

 هل يجوز تأخير صلاة العشاء أم الأفضل أداؤها في وقتها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr. Maher



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 07/05/2011

مُساهمةموضوع: هل يجوز تأخير صلاة العشاء أم الأفضل أداؤها في وقتها؟   السبت يوليو 02, 2011 10:14 pm

المفتي:محمد بن صالح العثيمين

إذا تأخرت صلاة العشاء عن وقتها فإن ذلك حرام، ولا يحل لأحد أن يؤخر صلاة العشاء أو غيرها عن وقتها، فإن أخرها عن وقتها بدون عذر فهي صلاة باطلة غير مقبولة ولو صلاها ألف مرة.

وأما تأخير صلاة العشاء إلى آخر وقتها فإن ذلك أفضل؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم خرج ذات ليلة وقد ذهب عامة الليل فقال: "إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي"، فإذا كانت المرأة في المنزل مشغولة وأخرت صلاة العشاء إلى آخر وقتها فإن ذلك أفضل، وكذلك لو كانوا جماعة في مكان وليس حولهم مسجد، أو هم أهل المسجد أنفسهم، فإن الأفضل لهم التأخير إذا لم يشق عليهم إلى أن يمضي ثلث الليل، فما بين الثلث إلى النصف فهذا أفضل وقت للعشاء، وأما تأخيرها إلى ما بعد النصف فإنه محرم؛ لأن آخر صلاة العشاء هو نصف الليل.

والتأخير لا يمتد إلى طلوع الفجر؛ لأن الأحاديث الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم تدل على أن وقت صلاة العشاء إلى نصف الليل فقط، وما بين نصف الليل إلى طلوع الفجر فليس وقتاً للصلاة المفروضة، كما أن ما بين طلوع الشمس إلى زوالها ليس وقتاً لصلاة مفروضة، ولهذا قال تعالى: {أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً}، فقال: {لِدُلُوكِ الشَّمْسِ} أي: زوالها، وغسق الليل نصفه، وهو الذي يتم به الغسق وهو الظلمة.

فمن الزوال إلى نصف الليل كله أوقات صلوات متوإلىة: فيدخل وقت الظهر بالزوال، ثم ينتهي إذا صار ظل كل شيء مثله، ثم يدخل وقت العصر مباشرة، ثم ينتهي بغروب الشمس، ثم يدخل وقت المغرب مباشرة ثم ينتهي بمغيب الشفق الأحمر، ثم يدخل وقت العشاء وينتهي بنصف الليل، ولهذا فصل الله صلاة الفجر وحدها فقال: {وَقُرْآنَ الْفَجْرِ} لأنها لا يتصل بها وقت قبلها، ولا يتصل بها وقت بعدها.

وقولنا إن صلاة العصر إلى غروب الشمس ذلك أن وقتها يمتد إلى الغروب لقوله صلى الله عليه وسلم: "من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر"، وليس المعنى أنه يجوز تأخيرها إلى الغروب، فإنه لا يجوز تأخيرها إلى ما بعد اصفرار الشمس، والله الموفق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل يجوز تأخير صلاة العشاء أم الأفضل أداؤها في وقتها؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلم و المعرفة  :: منتدى إسلامي عام-
انتقل الى: